المشاكل التي تواجهنا

الشركة الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط التي تعقّم المراتب والمفروشات بشكل كامل.

بيئتنا

في حين أن منطقة الشرق الأوسط توفر لنا حياة رائعة، إلا أن بيئتنا تعتبر مكاناً مثالياً لتكاثر العديد منالملوّثات الداخلية ذلك بسبب:

  1. درجات الحرارة المرتفعة والرطوبة الشديدة
  2. رداءة جودة الهواء الداخلي بسبب الاستخدام المستمر للتكييف
  3. استخدام النوافذ الزجاجية المزدوجة والتي تمنع الاختراق المباشر لأشعة الشمس فوق البنفسجية (والتي تعرف بأنها أول مصدر تطهير طبيعي)
  4. العواصف الرملية المتكررة والغبار الصادر عن ورش البناء المحيطة

تلوث هواء البيئة الداخلية

تشير جودة الهواء الداخلي إلى خصائص الهواء داخل المنزل أو المبنى وغالبًا ما تكون مؤشراً على مستوى راحة السكان وحالتهم الصحية. وقد أصبحت جودة الهواء الداخلي خلال السنوات الأخيرة المنصرمة مصدراً قلق كبير في ما يخص الصحة والسلامة. تعرف على المزيد حول خدماتنا المتخصصة فيتنظيف مجاري الهواء.

ويتم تحديد مدى جودة أو مدى سوء الهواء الداخلي من خلال جمع عينات من الهواء، التحقق من التعرض للملوثات المحتملة، وفحص دوران الهواء في المكان المعيّن. وبالإضافة إلى الملوثات الكيميائية، فالعوامل الرئيسية الكامنة وراء سوء جودة الهواء الداخلي هي:

  • الرطوبة: تؤثر التغيّرات في الرطوبة بشكل ملحوظ في الهواء. وقد ينتج عن ارتفاع مستوى الرطوبة نمو العفن وعث الغبار والفطريات. ومن ناحية أخرى، ينتج عن انخفاض مستوى الرطوبة انتشار الهواء الجاف وبالتالي إلى تكاثر الفيروسات.
  • درجة الحرارة: تؤدي درجات الحرارة غير المنتظمة إلى ظروف حياة غير مريحة لجميع أفراد الأسرة ، وتقلل بالتالي من إنتاجية الفرد. يعمل ارتفاع درجة الحرارة أيضاً على تفاقم تأثير الرطوبة ويساعد في نمو وتكاثر البكتيريا والشوائب.
  • نظام التهوية: يؤثر عدم وجود نظام التهوية المناسب وسوء دوران الهواء بشكل مباشر على جودة الهواء الداخلي. كما أن التهوية غير الصحيحة الناتجة عن مجاري الهواء المشتركة للمباني، بالإضافة إلى افتقار خدمات التنظيف الاحترافيّة لقنوات ومجاري الهواء يزيد من فرص وجود بيئة داخلية غير صحية.

بالإضافة إلى ما سبق، فإن العديد من الملوثات ومسببات الحساسية مثل الغبار والعفن والجراثيم والغبار الناتج عن الحشرات، فضلاً عن جزيئات الدخان ووبر الحيوانات الأليفة يمكن أن يؤدي إلى تدهور جودة الهواء في منزلك. لذلك فإن الحفاظ على نظافة مجاري الهواء في الأماكن التي تقضي فيها أغلب أوقاتك مفيدًا لصحتك وراحتك ولشعورك بالرفاهية وتحفيز إنتاجيتك. وقد تسبب الملوثات الموجودة في مجاري الهواء الصداع وأعراض الأنفلونزا ، بالإضافة إلى احمرار العينين وحكة بالأنف، والتهاب الحلق وحمى القش والصعوبة في التنفس. في العديد من الحالات القصوى، يؤدي سوء جودة مكيفات الهواء إلى ظهور أعراض الربو خاصةً بالنسبة للنساء الحوامل والرضع والأطفال والمسنين.

جودة البيئة الداخلية في دولة الإمارات

يقضي سكان الإمارات ما يقارب 90 ٪ من وقتهم في المنزل، بغض النظر عن حالة الطقس. وعلاوةً على ذلك، يوفر الشرق الأوسط ظروفًا مثالية لتكاثر العديد من الشوائب الداخلية بسبب درجات الحرارة والرطوبة الشديدة والاستخدام المستمر لمكيفات الهواء بالإضافة إلى نقص نظام التهوية المناسب، العواصف الرملية المتكررة، غبار مشاريع البناء المحيطة بالمكان، وقلّة وجود الشركات المتخصصة والمعتمدة في مجال تنظيف مجاري الهواء.

حقائق :

  • وفقًا لمنظمة الصحة العالمية ، فقد ترتفع مستويات الملوثات في الهواء الداخلي مرتين إلى خمس مرات عن المستويات الخار جية بينما تعاني نسبة 30٪ من المباني من بعض المشاكل الشائعة المتعلقة بمجاري الهواء المشتركة؛ مثل العفن والفطريات والبكتيريا، سوء التهوية ، الروائح الكريهة، والميكروبات.
  • أصبح بروتوكولجودة البيئة الداخلية IAQ Protocol الآن معيارًا أساسيًا في بعض البلدان للوقاية من البكتيريا والعفن.
  • وتتصدر مراقبة جودة الهواء الداخلي ونظام التهوية ومكيفات الهواء للمباني في جميع أنحاء دبي جدول أعمال التوعية التي تتبناها بلدية الإمارة لضمان تأسيس مباني آمنة وصحية بيئياً.

المصادر World Health Organization Dubai Municipality

المفاهيم الخاطئة الشائعة

فيما يلي بعض المفاهيم الخاطئة الشائعة حول المراتب، الكنب، السجاد، الستائر، وتنظيف المفروشات والتي قد تمارسها شركات التنظيف ومكافحة الحشرات الأخرى في دبي:

  1. التنظيف / الغسيل بالبخار – يتسبب في حدوث انسداد يشجع على تكاثر ونمو الشوائب والملوثات. . تتطلب هذه العملية أيضًا تجفيف المرتبة بالكامل، والتي قد تستغرق 48 ساعة تحت أشعة الشمس المباشرة.
  2. التنظيف المنزلي بواسطة المكنسة الكهربائية- يزيل تنظيف المراتب العادي بواسطة المكنسة الكهربائية ما يصل إلى 15٪ فقط من عث الغبار، والذي ينتشر معظمه في الغرفة بسبب النظام التقليدي للفلاتر
  3. والبخاخات والمواد الكيميائية التي تستخدمها شركات مكافحة الحشرات لقتل عث الغبار وحشرات بق المراتب–والتي تشكّل خطر كبير على صحتك عند رشها على الأسطح والمفروشات التي تنام عليها أو تجلس فيه (فمن منا يودّ أن يضع المواد الكيميائية على المكان الذي ننام فيه وأطفالنا؟!)
  4. أغطية عزل المراتب (واقيات المراتب) – سيكون لأغطية عزل المراتب تأثير سلبي بدرجة أكبر لأنها تمنع تهوية المرتبة وبالتالي تزيد من درجة حرارتها ورطوبتها التي تعزز نمو عث الغبار فيها.

المواد التي نستخدمها في المنزل

هل تعرف كميّة السموم التي تحتويها مواد التنظيف المنزلية التي تستخدمها؟

عندما يشتري المستهلكون منتجات التنظيف التجارية، يتوقعون منها أن تقوم بعملية التنظيف! ويتم استخدام مجموعة واسعة من الروائح والصابون والمنظفات ومواد التبييض والمُنقيات ومواد التنظيف المخصّصة للحمامات والزجاج ومجاري المياه والأفران للحفاظ على نظافة المنازل وبريقها ورائحتها الحلوة. ولكن في الوقت الذي تعمل به المواد الكيماوية الموجودة في المنظفات على تنظيف وتبييض وتطهير الصحون وأحواض الاستحمام وأسطح الطاولات لتجعلها خالية من الجراثيم، فإن العديد منها يساهم أيضًا في تلوث الهواء الداخلي، ويصبح مصدراً سامًا في حالة تنشقه، كما ويمكن أن يكون ضارًا إذا ما تم لمسه. وتختلف أنواع المخاطر الصحية التي يمكن أن تتشكل باختلاف أنواع مكونات التنظيف؛ حيث يتسبب البعض منها بمخاطر حادة أو فورية مثل التهاب الجلد أو الجهاز التنفسي أو حساسية العيون أو حتى التسبب بالحروق من المواد الكيميائية، بينما يرتبط البعض الآخر بآثار مزمنة أو طويلة الأجل مثل السرطان.

ووفقًا للاختصاصي فيليب ديكي من تحالف واشنطن للسموم Washington Toxics Coalition فإن منتجات التنظيف الأكثر خطورة هي منظفات الصرف الصحي ومجاري المياه، منظفات الأفران، ومنظفات المراحيض الحمضية؛ حيث يمكن أن تسبب المواد الكيميائية حروقًا شديدة في العينين والجلد ، كما ويمكن أن تؤدي وفي حالة بلعها إلى حريق في الحلق والمريء. وتشتمل المكونات ذات نسبة السموم العالية والحادة على كلور التبييض والأمونيا، والتي تسبب الأذى للعينين والأنف والحنجرة والرئتين ويجب ألا يستخدمها الأشخاص الذين يعانون من الربو أو مشاكل في الرئة أو القلب. تشكل هاتان المادتان الكيميائيتين تهديداً إضافياً إذ يمكنهما التفاعل مع بعضهما البعض أو مع مواد كيميائية أخرى لتكوين غازات ضارة بالرئة. كما وأن الجمع بين المنتجات التي تحتوي على الكلور والأمونيا تنتج غازات الكلورامين، في حين يشكل الكلور مع الأحماض غاز الكلور السام.

الشركات الأخرى

بخلاف الشركات الأخرى، فإن العلاجات الصحية المطوّرة طبياً والتي توفرها شركة ذي هلثي هوم تتّبع أفضل عمليات التنظيف والتعقيم في دبي وأبو ظبي والإمارات العربية المتحدة بشكل عام. وباستخدام التكنولوجيا الرائدة في العالم المبيدة للجراثيم من خلال الأشعة فوق البنفسجية الخفيفة (GUVL)، فإن علاجاتنا الخاصة بالتعقيم الجاف والخالي من المواد الكيميائية تضمن تحويل غرف النوم والمعيشة إلى الأماكن الأكثر صحة ونقاء.

الربو

ما هو الربو؟

الربو هو اضطراب مزمن في التنفس، وقد أصبح شائعًا في دبي وبقية دول الشرق الأوسط. وتشمل أعراض الربو نوبات متكررة من ضيق التنفس والتعب والسعال والصفير. كما أن بعض الأسباب والمحفزات تعدّ شائعة بين جميع المصابين بحالات الربو، وبعضهم الآخر يأتي أكثر فردية. وعلى الرغم من أن الأسباب الأساسية للربو غير مفهومة بشكل تام وواضح، إلا أن العوامل الأخطر المسببة للربولدى البالغين والأطفال هي استنشاق المحفزات التي تساعد على تطوّر الربو؛ وهي تشمل:

  • مسببات الحساسية الداخلية (على سبيل المثال عث الغبار في المنزل، بالأخص في المراتب والسجاد والمفروشات بالإضافة إلى التلوث ووبر الحيوانات الأليفة)
  • مسببات الحساسية الخارجية (مثل الطبقة الغبارية الموجودة على جسم الحشرات والعفن)
  • دخان التبغ
  • المحفزات الكيميائية في مكان العمل
  • دخان السجائر

يمكن أن تشمل المحفزات الأخرى للإصابة بالربو الهواء البارد، وردّات الفعل الشديدة مثل الغضب أو الخوف، وحتى التمارين الرياضية . ولدى بعض الناس، يمكن أن يحدث الربو بسبب بعض الأدوية مثل الأسبرين والعقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية ، وموانع بيتا (التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والصداع النصفي). كما وقد ارتبط عامل التحضر والتمدّن أيضًا بزيادة أعراض الربو ، لكن الطبيعة الدقيقة لهذه العلاقة غير واضحة بعد. نوصي بالإضافة إلى ذلك باستخدام علاجات الربو الطبيعية في المنزل وذلك للتخفيف من أعراض الربو الخفيفة. حقائق حول الربو:

  • 235 مليون شخص في العالم يعانون من الربو
  • على الرغم من أنه لا يمكن علاج الربو، إلا أن العناية المناسبة يمكنها السيطرة على الاضطراب وتمكين المصابين به من الاستمتاع بنوعية حياة جيدة
  • يؤثر الربو على حوالي %10 من البالغين وحوال %15 من الأطفال والمراهقين في الإمارات العربية المتحدة

المصادر: World Health Organization The National , 2013 

الحساسية

الحساسية هي حالة مزمنة وقد أصبحت شائعة في دول الشرق الأوسط. وهي تتضمن ردة فعل غير طبيعية للجسم لمادة غير ضارة عادة تسمى مسببات الحساسية. إذا كنت تعاني من الحساسية، فإن جهازك المناعي ينظر إلى مسببات الحساسية على أنها جسم غريب ويبدأ بالتالي التفاعل المتسلسل. تنتج خلايا الدم البيضاء الخاصة بالجهاز المناعي الأجسام المضادة الغلوبولين المناعي E (IgE)؛ والتي تلتصق بدورها بخلايا خاصة تسمى الخلايا البدينة، مما يتسبب في إطلاق مواد كيميائية قوية مثل الهيستامين. هذه المواد الكيميائية تسبب أعراض مثل:

  • حكة في الجلد والأنف والحنجرة والعينين
  • التعطيس
  • انسداد الأنف (احتقان)
  • سيلان الأنف
  • عينان دامعتان
  • احمرار العينين
  • الهالات السوداء تحت العينين

وهناك عدد من المسببات المختلفة المسؤولة عن الحساسية. والتي يعد أكثرها شيوعاً:

  • الغبار
  • الطبقة الغبارية الموجودة على جسم الحشرات
  • لدغة الحشرات
  • الطعام
  • وبر الحيوانات الأليفة
  • العفن
ما هي الأنواع المختلفة من الحساسية؟

حساسية عث الغبا: حساسية عث الغبار هي ردة فعل تحسسية تنتج عن التعرض للحشرات الصغيرة التي تعيش عادة في غبار المنزل. وتشمل عوارض حساسية عث الغبار التعطيس وسيلان الأنف. يعاني العديد من الأشخاص المصابين بحساسية عث الغبار أيضًا من عوارض الربو ، مثل الصفير وصعوبة التنفس. إن عث الغبار هي حشرات صغيرة جدًا بحيث لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة وهي تأكل خلايا الجلد التي تنتج عن جسم الإنسان، وتنمو في بيئات دافئة ورطبة مثل المراتب والمفروشات والسجاد. فمتى كانت آخر مرة أجريت فيها فحص الحساسية أو قمت بزيارة أخصائي الحساسية في دبي؟ ثبت طبيًّا أن الخطوات الرامية إلى تقليل نسبة عث الغبار في منزلك يمكن أن تتحكم في كثير من الأحيان بحساسية عث الغبار.

حساسية حمى القش (التهاب الأنف التحسسي): تسبب حمى القش، التي تسمى أيضًا بالتهاب الأنف التحسسي، علامات وأعراضًا شبيهة بالبرد مثل سيلان الأنف وحكة العينين والاحتقان والتعطيس والتهاب الجيوب الأنفية. وتنتج حمى القش الموجودة في دبي وبقية مناطق الإمارات العربية المتحدة عن حساسية مصدرها مسببات الحساسية الخارجية أو الداخلية، مثل الطبقة الغبارية الموجودة على جسم الحشرات، عث الغبار أو وبر الحيوانات الأليفة.

أنواع أخرى من الحساسية: تشتمل الأنواع الأخرى من الحساسية على التهاب الشعب الهوائية، التهاب الملتحمة، التهاب الأنف التحسسي (حمى القش) ، التهاب الجيوب الأنفية (احتقان الجيوب الأنفية)

حقائق حول الحساسية:
  • يؤثر التهاب الأنف التحسسي على ما بين %10 و %30 من السكان في جميع أنحاء العالم؛
  • كما وأن نسبة الأطفال في المدارس الذين يتعرضون لمواد مسببة للحساسية تقارب حاليًا نسبة %40 إلى %50
  • يعد التهاب الأنف التحسسي أحد أكثر أنواع الحساسية شيوعاً في دولة الإمارات، حيث يصيب %10 من البالغين وأكثر من %30 من الأطفال والمراهقين.

المصادر:
Mayo Clinic
American Academy of Allergy Asthma & Immunology
The National, 2013 

الأكزيما

ما هي الأكزيما؟

الأكزيما هي مصطلح لمجموعة من الحالات الطبية التي تسبب التهاب الجلد. تشمل أعراض الأكزيما الطفح الجلدي وحكة وجفاف أحمرار الجلد، وقد يحدث مع مرور الوقت تكاثف وقساوة في الجلد. الأكزيما هي الأكثر شيوعًا عند الأطفال حيث يصاب بها واحد من بين 5 أطفال دون سن العامَين، كما يمكن أن يحدث عند الأطفال الأكبر سنًا والبالغين ولكن عادةً ما تتحسن مع تقدم العمر. ومن مسببات الأكزيما المعروفة لدى معظم الناس:

  • الجلد الجاف
  • تعرّض الجلد لمسببات الحساسية وعث الغبار يمكن أن يزيد من الالتهابات
  • اللعب بالرمل وخاصة الحفر الرملية
  • الجلوس مباشرة على السجاد أو على العشب
  • استنشاق محفزات الحساسية – قد يكون تفاقم الأكزيما في فصلي الربيع والصيف ناتجاً عن الحساسية من الطبقة الغبارية الموجودةعلى جسم الحشرات
  • التغيرات في درجات الحرارة (مثل الحرارة الشديدة) أو الغرف الدفئة جداً
  • يمكن أن يؤدي الاتصال الوثيق مع الحيوانات إلى الحكة، وكذلك الجلوسواللعب على العشب
حقائق الأكزيما:
  • على الرغم من عدم وجود علاج إلا أنه يمكن لمعظم الناس السيطرة على مرضهم بشكل فعال عن طريق علاج الأكزيما الطبي وتجنب المحفزات
  • حوالي 10 ٪ من الأطفال في جميع أنحاء العالم مصابين بالأكزيما

مصادر:
Australasian society of clinical immunology and allergy
WebMD

التعب والإرهاق الصباحي

يحدث التهاب الأنف التحسسي عندما يتنفس ويستنشق الفرد الذي يعاني من الحساسية محفزات الحساسية الموجودة في الهواء، مما يؤدي إلى الالتهابات في الممرات الأنفية. وقد تشمل محفزات الحساسية عث الغبار أو الطبقة الغبارية الناتجة عن جسم الحشرات أو العفن أو وبر الحيوانات الأليفة التي قد تتواجد وتنمو داخل المراتب. وتؤدي هذه الجسيمات لدى الأشخاص الذين يعانون من الحساسية، إلى إطلاق مادة كيميائية في الجسم تسبب احتقان الأنف، والتعطيس ، والعينين الدامعتين، وسيلان الأنف. ويمكن أن تسبب هذه الأعراض قلة النوم، مما قد يؤدي إلى النعاس الشديد والإرهاق أثناء النهار.

الحكة بالعين

غالبًا ما يسارع الأشخاص الذين يعانون من الحساسية إلى البحث عن علاجات خاصة بالأعراض المتعددة التي تواجههم مثل العطس وصعوبة التنفس واحتقان الأنف. لكن الحساسية يمكن أن تؤثر على العيون أيضًا، حيث يمكن أن تجعلها حمراء وتصاب بالحكة والحرقة والتدميع وتتسبب في تورم الجفون.

يمكن أن تكون لديك حساسية تجاه:

  • الطبقة الغبارية على جسم الحشرات الموجودة على الأعشاب. وهو من أكثر أنواع حساسية العين شيوعًا ويحمل اسم التهاب الملتحمة التحسسي الموسمي.
  • الغبار، وبر الحيوانات الأليفةوغيرها من المواد المثيرة للحساسية في الأماكن المغلقة. هذه الحساسية في العين على مدار العام ، وتسمى التهاب الملتحمة المزمن (الدائم).
  • يمكن أن يؤدي المكياج أو العطور أو المواد الكيميائية الأخرى إلى حساسية في العين ، وتسمى بالتهاب الملتحمة التلامسي.
  • حساسية ناتجة عن العدسات اللاصقة، وتدعى التهاب الملتحمة الحليمي العملاق، والتي تجعل العينين حساسة وحمراء.
  • العلاجات وطرق المساعدة الذاتية نفسها التي تخفف من أعراض حساسية الأنف تعمل على علاج حساسية العين.
  • عندما تكون مصاباً بالحساسية ، يتفاعل جسمك مع أشياء ليست ضارة حقًا ، مثل الطبقة الغبارية على جسم الحشرات أو عث الغبار أو العفن أو وبر الحيوانات الأليفة. وهي تطلق الهستامين التي تعتبر مادة كيميائية تسبب التورم والالتهابات؛ فتتضخم الأوعية الدموية في عينيك لتصبح حمراء ودامعة ومصابة بالحكة.

العفن والفطريات

ما هي الحساسية الناتجة عن العفن؟

إذا كان لديك حساسية على مدار السنة ، فقد تكون مصاب بحساسية ناتجة عن جراثيم العفن أو الفطريات الأخرى. فالعفن موجود في كل مكان؛ ويمكن أن يؤدي اضطراب مصدر العفن إلى نشر الجراثيم في الهواء.

العفن هو عبارة عن الفطريات، وهو مختلف عن النباتات أو الحيوانات في كيفية تكاثرها ونموها. “البذور”، والتي تسمى الجراثيم ، تنتقل عبر الهواء. فينتشر بعضها خلال الطقس الجاف أو العاصف ، والبعض الآخر من خلال الضباب أو الندى عند ارتفاع الرطوبة.

استنشاق الجراثيم يسبب الحساسية لدى بعض الناس. وتعد جراثيم الفطريات الأكثر شيوعا ضمن أعراض الحساسية بدايةً من شهر يوليو وحتى أوائل فصل الخريف. إلا أن الفطريات تنمو في العديد من الأماكن المغلقة والخارجيّة، لذلك يمكن أن تحدث الإصابة بالحساسية على مدار السنة.

وعلى الرغم من وجود العديد من أنواع العفن، إلا أن بضع عشرات فقط تسبب الحساسية. تنمو العديد من أنواع العفن على جذوع الأشجار المتعفنة والأوراق المتساقطة، في أكوام السماد وعلى الأعشاب والحبوب. وعلى عكس الطبقة الغبارية الموجودة على جسم الحشرات، لا يتم القضاء على العفن مع أول موجة صقيع وبرد. معظم أنواع العفن الخارجية تصبح غير نشطة خلال فصل الشتاء؛ أما في الربيع، فتنمو على النباتات التي قضى عليها ا البرد. أما في الأماكن المغلقة، فتنمو الفطريات في المناطق الرطبة، ويمكن العثور عليها غالبًا في الحمام أو المطبخ أو في القبو.

ما هي أعراض الحساسية الناتجة عن العفن؟

تشبه أعراض حساسية العفن أعراض الحساسية الأخرى، مثل العطس والحكة وسيلان الأنف وجفاف الجلد.

قد يتسبب العفن الخارجيبأعراض الحساسية في الصيف والخريف (أو على مدار السنة في بعض المناخات)، أما في الأماكن المغلقةفقد يسبب العفن أعراض الحساسية على مدار السنة.

تدخل جراثيم العفن في أنفك وتسبب أعراض حمى القش. كما ويمكنها أيضًا الوصول إلى الرئتين وإحداث إصابة بالربو. وتعد المادة الكيميائية التي تصدرها خلايا الحساسية في الأنف و / أو الرئتين السبب الأساسي للأعراض. في بعض الأحيان، تحدث رد الفعل على الفور. وفي أحيان أخرى يمكن أن تسبب الحساسية الناتجة عن العفن أعراضًا مؤجلة، مما يؤدي إلى احتقان الأنف أو تفاقم الربو مع مرور الوقت. غالبًا ما تتفاقم الأعراض في غرفة رطبة أو متعفنة مثل الطابق السفلي. هذا قد يعني أن لديك حساسية العفن.

تلوث المياه

لطالما كانت جودة مياه الصنبورفي دبي مصدراً للخلاف. ووفقاً لشركة صيانة المياه “الترا” Ultra، فإن الأنقاض والقمامة وغيرها من مصادر التلوث يمكن أن تحفّز على تكاثر البكتيريا مثل الفيلقيّة، خاصةً إذا تركت الخزانات لفترة طويلة من الزمن دون تنظيفها.

تعتبر المياه كابوساً بالنسبة للبشرة حيث أن المحتوى المعدني للمياه يجرّدها من زيوتها الطبيعية، مما يؤدي إلى جفافها الدائم والمستمر. والوضع ليس أفضل بكثير بالنسبة لشعرك، حيث يمكن للمياه الملوثة تجريد الشعر من الزيوت الطبيعية والمساهمة في القضاء على بصلة وجذور الشعر. ذلك يعدّ سبباً رئيسياً لتساقط الشعر وظهور القشرة بالإضافة إلى جفاف وحكّة فروة الرأس وتكسّر الشعر، وعدم القدرة على العناية بالشعر وبهتان لونه الذي لا يمكن التحكم فيه ولونه الباهت. وهذا التصريح مدعوم بالأدلة العلمية.