الأسئلة الأكثر شيوعاً

كم هو عدد المرات الذي يُنصح بها لتنظيف الفراش وتعقيمه؟

إذا كنت من الأشخاص المتعصبين للنظافة تماماً مثلنا، أو مجرّد فرد مهتم بصحة وصحته من حوله، ننصحك بتعقيم فراشك مرتَين في العام على الأقل، أو كل ثلاثة أشهر في حال تواجد في المنزل شخصاً يعاني من الحساسية (فالربو ليس بلعبة).

هل تقومون باستخدام أي مواد كيميائية؟

بالطبع لا! فذلك يتعارض مع أسسنا. إن جميع الطرق العلاجية التي نقوم بها جافة كلياً وخالية من المواد الكيميائية كما وأنها صديقة للبيئة؛ وذلك بعكس باقي شركات التنظيف المتواجدة في دبي وأبوظبي وفي دولة الإمارات بشكل عاموالتي تستخدم المياه والشامبو والمواد الكيميائية التي تزيد من سوء الأمور.

هل تستطيع الآلات الخاصة بالشركة أن تعقّم عمق الفراش؟

نعم بالتأكيد؛ فقد تم تطوير آلة التعقيم الموجودة لدينا خصيصاً لأفرشة الأسرة والمفروشات. إننا نعتبر الشركة الوحيدة في منطقة الشرق الأوسط التي تقوم بتعقيم فراشك بشكل كامل، ذلك لأن بعض شركات التنظيف الأخرى تعقّم فقط السطح الخارجي للفراش.

إذا أخذت خطوة إيجابية وعمدت إلى تنظيف الفراش والوسادة واللحاف، متى سألاحظ فرقاً في ما يخص صحّة عائلتي؟

إن ذلك يعتمد على نوع الحساسية التي تعانون منها، إلا أن معظم الذي يعانون من أمراض حساسية وربو تظهر عليهم علامات تحسّن كبيرة بعد عملية التنظيف والتعقيم. فما أنت بصدد القيام به هو تأمين بيئة نوم نظيفة وآمنة؛ وهذا ما يعدّ خطوة يُنصَح القيام بها بهدف الوصول إلى حياة صحيّة.

هل أستطيع أن أرى عث الغبار على فراشي بالعين المجرّدة؟

كلا؛ فحجم عث الغبار صغير جداً (0.3 ملم) بحيث أنه لا يمكنك رؤيته بالعين المجرّدة. ويعتبر ذلك الجزء مخيفاً حيث أنك لا تشعر بها إنما هي موجودة في الواقع.

هل يتوجّب عليَّ أن أقوم بمعالجة جميع أفرشة الأسرّة الموجودة في منزلي؟

يوصي الأطباء بأن تتم معالجة جميع الأسرّة والمفروشات من عث الغبار.

هل من المفيد أن أقوم بتنظيف فرشتي بواسطة آلة الشفط التي أقتنيها في منزلي؟

لا تتمتّع آلات الشفط المنزلية بالقوة الكافية لكي تعمل على استخراج مسببات الأمراض والكائنات الحية الصغيرة من الفراش. تتمتّع الآلات الخاصّة بنا بقوّة شفط تصل حتى 11 ضعف تلك التي تتّسم بها آلة التنظيف الموجودة لديك في المنزل، بالإضافة إلى أنها مزوّدة بأنظمة عالية الكفاءة لترشيح جزيئات الهواء (HEPA) وبالتالي فإنها تحول دون انتشار مسببات الأمراض تلك في الهواء. ويتبع ذلك استخدام آلة التعقيم بواسطة الأشعة ما فوق البنفسجية التي توفر تعقيماً كاملاً للفراش وغيرها من المفروشات.

هل تقوم تلك العمليّة بإزالة الروائح الكريهة من الفراش؟

نعم؛ فالأشعة ما فوق البنفسجيّة تعكس نظام التنقية الطبيعي الخاص بالشمس، كما وأنها تقضي على الميكروبات والبكتيريا المسؤولة عن إصدار الروائح الكريهة

كم من الوقت تستغرق عمليّة تنظيف وتعقيم الفراش؟

تستغرق عمليّة معالجة الفراش بواسطة الشفط والتعقيم، والتي تتألّف من خطوتَين أساسيتَين، بين 25 و30 دقيقة فقط، لتوفّر بعد ذلك تعقيماً كاملاً للفراش.

هل يُنصَح بالقيام بمعالجة الفراش حتى لو كان جديداً؟

نعم. مهما كان الفراش جديداً فهو سيحتوي على مليونَي حشرة عث الغبار بالإضافة إلى غيرها من مسببات الأمراض وذلك في غضون 6 أشهر من الاستخدام. كذلك، يمكن تأمين تعقيماً كاملاً للفراش القديم لكي يصبح 100% صحياً للنوم.

هل يمكننا أن نجد حشرات عث الغبار ومسببات الأمراض في أماكن غير المنزل؟

أظهرت الأبحاث أن عث الغبار ومسببات الأمراض تتواجد أيضاً في الفنادق، ومساكن العمّال، وأماكن العمل، والمدارس، وحتى في المؤسسات الطبيّة.

هل يمكن للرذاذ المضاد للحساسية أن ينجح في معالجة الفراش؟

على الرغم من أن بعض الشركات المتخصصة في مكافحة الحشرات في دبي وأبوظبي ودواة الإمارات بشكل عام تعمل على رش مبيدات كيميائية للقضاء على البق وغيرها من الكائنات الحية إلا أننا لا ننصح باستخدام أي مواد كيميائية على سطح الفراش، حيث تنام أو تجلس أنت وأطفالك.

هل باستطاعة الغطاء الحامي للفراش أن يحول دون نشوء عث الغبار، والبكتيريا، والعفن في الفراش؟

يوصي أخصائيو أمراض الحساسية والربو بتنظيف الفراش وتعقيمه، فتلك الطريقة تعتبر الوحيدة للتخلص من جميع أنواع العث والأوساخ. ويحتوي اللّحاف على أكثر من أثر سلبي ذلك بسبب النقص في التهوئة مما يؤدي بالتالي إلى ارتفاع الحرارة والرطوبة اللتَين تعززَين من تكاثر عث الغبار داخل الفراش.

هل لديكم أسعار تفضيلية إذا ما أراد الفرد أن يعمل على تعقيم مجموعة كبيرة من فراشه ومفروشاته؟

نعم بالتأكيد. تستند قاعدة عملائنا على الفنادق وأماكن السكن، والمكاتب، والمدارس إضافةً إلى المستشفيات. سوف يعمل فريقنا على زيارتك لفهم احتياجاتك الخاصّة، وبالتالي تقديم السعر الأفضل لك.


  • إن جميع طرق علاجنا نظيفة وصديقة للبيئة. أما معالجة الفراش فهي جافة 100% وخالية من المواد الكيميائية وصديقة للبيئة./ اقرأ المزيد

إحجز اليوم تجربتك الخاصة لمعالجة فراشك فهي: سريعة، سهلة ومجانية! إتصل بنا على (800SANITIZE (72648493


Facts

  • الشخص العادي ينفق ثلث حياته في السرير

  • أكثر من 50٪ من جميع المصابين بالربو التحسسي حساسة للعث غبار المنزل - ومثل، جمعية الربو الكندية ومثل؛

  • 40٪ من المصابين بالربو الإمارات العربية المتحدة هم من الأطفال - ومثل، منظمة الصحة العالمية ومثل؛

  • واحد من كل ثمانية بالغين في الإمارات العربية المتحدة هو الربو - ومثل، وجمعية الإمارات التنفسي مثل؛

  • تلوث الهواء في الأماكن المغلقة يمكن أن يصل إلى 100 مرة أسوأ من التلوث في الهواء الطلق - ومثل، وكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA) ومثل؛

  • يحتوي عث الغبار البراز وجوانين الكيميائية التي هي المصدر الرئيسي الثاني للحساسية عن الحساسية وasthmas

  • عث الغبار تفرز مرتين وزن الجسم في اليوم الواحد

  • غرام (حوالي نصف ملعقة صغيرة) من الغبار يحتوي على ما يصل إلى 1،000 عث الغبار و250،000 حساسية عث الغبار الكريات البرازية

  • إذا كنت غالبا ما تستيقظ مع الازدحام، وسيلان الأنف، عيون دامعة، والحكة، والعطس، ثم انك ربما حساسية من الغبار العث

  • زيادة السكان عث الغبار بسرعة. كل وضع البيض الإناث يمكن أن تزيد من عدد السكان بنسبة 25 أو 30 العث جديدة في الأسبوع

  • عث الغبار ومثل، ومثل أنبوب. حوالي 20 مرات في اليوم في الفراش

  • وزن متوسط ​​فراش الزوجي بعد عشر سنوات بسبب عث الغبار الإصابة، ووزن متوسط ​​وسادة يزيد 10٪ سنويا

  • فمن المستحسن أن يتم تطهير الفراش على الأقل مرتين في السنة، أو كل ثلاثة أشهر في حال وجود أي المتألم الحساسية في المنزل

  • السكان عث الغبار الذروة خلال بيئة حارة ورطبة