حقائق واحصائيات

تعتبر جودة الهواء الداخلي واحدة من أهم 5 مخاطر صحية

إن 6 من أصل 10 بيوت تنضوي على مخاطر شديدة تصيب سكانها.

إن ثلثي مشاكل جودة البيئة الداخلية متعلقة بمكيفات الهواء.

تعمل بشرة الشخص العادي على التخلص أسبوعياً من ما يقارب النصف رطل من الجلد الميت على ملاءات المراتب.

تقوم الغرف غير المعقمة بنشر الفيروسات وتوفير ملاذاً لبق الفراش.

إن التعرض لبعض أنواع البكتيريا والفيروسات يمكن أن يزيد من فرص حدوث إجهاض لدى الحامل.

يعد الجنين وحديثي الولادة وصغار السن أكثر عرضة للتلوث بالهواء بمقدار 2-3 مرات.

يمكن أن تعيش البكتيريا على السجاد لمدة تصل إلى أربعة أسابيع.

تساعد الستائر على تجميع المواد المسببة للحساسية وعث الغبار وتسهل نمو العفن.

يتم العثور على مئات من مستعمرات بكتيريا “إي كولاي”E.coli في السيارات المستأجرة من شركات التأجير الخاصة.