المشاكل

المنطقة التي نعيش فيها

توفّر لنا منطقة الشرق الأوسط حياة رائعة إلا أن بيئتها تقدّم الظروف المثالية لتكاثر العديد من الملوّثات في الداخل؛ حيث يعود السبب في ذلك إلى:

  1. درجات الحرارة المرتفعة جداً والرطوبة العالية
  2. رداءة جودة البيئة الداخليّة بسبب الاستخدام المستمر لمكيّف الهواء
  3. النوافذ الزجاجية المزدوجة التي تحول دون دخول أشعة الشمس ما فوق البنفسجية المباشرة (والتي تُعرف بأنها المعقّم الأوّل لجميع الملوثات)
  4. حصول عواصف رملية باستمرار إضافةً إلى الغبار الناتج عن وُرش البناء المحيطة بنا.

لا نعيش وحدنا

تسكن هذه الملوّثات والكائنات الحية الصغيرة داخل قنوات مكيفات الهواء، وفي الأفرشة والأرائك والسجاد والستائر وسائر المفروشات.

  • Home Dust mite control Dubai Abu Dhabi
    • يبلغ طول هذه الحشرة حوالي 0,3 ملم، وتتواجد في جميع المنازل. وهي شبيهة بالعناكب
    • تلد حشرة عث الغبار الأنثى في كل مرة بين 30 و100 بيضة ، حيث تعيش كل منها لحوالي شهرين إلى ثلاثة أشهر
    • هي تتكاثر داخل الأماكن الدافئة والرطبة وتقتات على جلد الإنسان وإفرازات الجسم
    • تحتوي إفرازاتها (التي تخرجها حوالي 20 مرة من جسمها) على بروتينات تعتبر المسبب الرئيسي لأمراض الحساسية والربو بمجرد أن يستنشقها الفرد أو تحتك بجلده.
  • Home Bacteria and Virus control Dubai Abu Dhabi
    • هي كائنات مجهرية يمكنها أن تسبب التهابات وحمى وغيرها من الأعراض
    • أصبحت بعض أنواع الفيروسات أكثر عدوانية في العقود القليلة الماضية حيث أنها تعمل على مقاومة المضادات الحيوية
    • تأوي أفرشة الأسرّة مستويات عالية من البكتيريا المتولّدة طبيعياً التي يمكن أن تشكّل مخاطر كبيرة نسبياً من الإصابة بالتهابات
  • Home Mold and Fungi removal Dubai Abu Dhabi
    • أثناء النوم يتخلّص جسم الإنسان من كمية كبيرة من الماء التي لا يمتصها فقط غطاء السرير، بل يلعب الفراش في حينها دور الاسفنجة ويمتص كل الرطوبة.
    • تواجد على سطح الفراش وفي داخله أيضاً حيث لا يمكن رؤيتها
    • تصدر روائح كريهة
    • تتراوح الأمراض الناتجة عنها بين أعراض بسيطة للحساسية وصولاً إلى مشاكل حادة في الجهاز التنفسي بالأخص لدى الأطفال والرضع.
  • Home Bed bugs treatment Dubai Abu Dhabi
    • هي حشرات طفيلية تقتات على دم الإنسان والحيوان
    • تختبئ داخل أفرشة وإطارات الأسرّة وألواحها
    • تصبح أكثر فعاليّة أثناء الليل عندما يكون الفرد نائماً

تتكاثر حشرات عث الغبار والعفن وتتضاعف في الأماكن الدافئة ذات الرطوبة العالية داخل المنزل، بالأخص داخل الفراش، والأريكة والسجاد والستائر وسائر المفروشات. عندما يتحرك الإنسان فوق إفرازاتها يعمل على دفع هذه الأخيرة إلى الخارج ويطلقها في الهواء، فيصبح دخولها إلى جسمك سهلاً بالتالي من خلال الفم والأنف والعينَين. تحتوي هذه الإفرازات وبقايا الجلد الصغيرة على أنزيمات تتسبب في ظروف أعراض الحساسيّة لدى غالبية الأفراد، حيث تتراوح بين الحكّة والتعطيس، كما وأنها يمكن أن تؤدي إلى أمراض خطيرة مثل:

  • الربو
  • الحساسية
  • الأكزيما
  • التهاب الشعب الهوائية، التهاب الملتحمة، التهاب الأنف (حمى القش)، التهاب الجيوب الأنفية (احتقان الجيوب الأنفية)

  • المشاكل :يوجد أكثر من مليونَي حشرة عث غبار في كل فراش. اقرأ المزيد»

إحجز اليوم تجربتك الخاصة لمعالجة فراشك فهي: سريعة، سهلة ومجانية! إتصل بنا على (800SANITIZE (800 7264 8493


Facts

  • الشخص العادي ينفق ثلث حياته في السرير

  • أكثر من 50٪ من جميع المصابين بالربو التحسسي حساسة للعث غبار المنزل - ومثل، جمعية الربو الكندية ومثل؛

  • 40٪ من المصابين بالربو الإمارات العربية المتحدة هم من الأطفال - ومثل، منظمة الصحة العالمية ومثل؛

  • واحد من كل ثمانية بالغين في الإمارات العربية المتحدة هو الربو - ومثل، وجمعية الإمارات التنفسي مثل؛

  • تلوث الهواء في الأماكن المغلقة يمكن أن يصل إلى 100 مرة أسوأ من التلوث في الهواء الطلق - ومثل، وكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA) ومثل؛

  • يحتوي عث الغبار البراز وجوانين الكيميائية التي هي المصدر الرئيسي الثاني للحساسية عن الحساسية وasthmas

  • عث الغبار تفرز مرتين وزن الجسم في اليوم الواحد

  • غرام (حوالي نصف ملعقة صغيرة) من الغبار يحتوي على ما يصل إلى 1،000 عث الغبار و250،000 حساسية عث الغبار الكريات البرازية

  • إذا كنت غالبا ما تستيقظ مع الازدحام، وسيلان الأنف، عيون دامعة، والحكة، والعطس، ثم انك ربما حساسية من الغبار العث

  • زيادة السكان عث الغبار بسرعة. كل وضع البيض الإناث يمكن أن تزيد من عدد السكان بنسبة 25 أو 30 العث جديدة في الأسبوع

  • عث الغبار ومثل، ومثل أنبوب. حوالي 20 مرات في اليوم في الفراش

  • وزن متوسط ​​فراش الزوجي بعد عشر سنوات بسبب عث الغبار الإصابة، ووزن متوسط ​​وسادة يزيد 10٪ سنويا

  • فمن المستحسن أن يتم تطهير الفراش على الأقل مرتين في السنة، أو كل ثلاثة أشهر في حال وجود أي المتألم الحساسية في المنزل

  • السكان عث الغبار الذروة خلال بيئة حارة ورطبة